Top Ad unit 728 × 90

عن الحضور والانصراف من هذا العالم





الساعة الان الثامنة او قل انها التاسعة كثيرا منا لا يعلم على الوجه الدقيق كم هى الان وهذا غير مهم ، فلا فرق كبير داخل دفاتر المصالح الحكومية ، مابين الروتين ، وتقفيل الدفتر بالقلم الاحمر ، وبعض من الاتصالات والعلاقات الجيدة مع أمين دفترك ، يبدوا كل شئ فى مكانه يبدوا كل شئ يمشى فى طريقه الصحيح ، لا تقلق فكل الاوقات مناسبة وجيدة ، فقط عليك ان تصل قبل وصول القلم الاحمر ليحل محل إمضاء اسمك الصباحى ، وقتها لا تسال كم الساعة ؟ !! 

٢
الوقت ، نحن لا ندرك قيمة الوقت ، الوقت من ذهب ، يجب ان نحترم اللحظة والدقيقة ، هذا هو الفرق بيننا وبين الامم المتقدمة ، كل ما فات اكليشيهات معتادة يعلمها الجميع عرفنها فى طابور الصباح عندما وقف واحد منا فى طابور التاخير وتم تذنيبه من مدرس الالعاب او اللغة العربية ايهما اكثر سطوة حينها ، لكن يوجد خمس صلوات فى اليوم الالتزام بهم تدريب يومى وفعلى قوى للنفس على الالتزام بقيمة الوقت والاحساس بنعمته وسط كل هذه الحياة ، التى نسير فى رحابها كالسكارى . 

٣ 
لى صديق يعانى الان من الاكتئاب ، والملل ومن عرق الحر فى المواصلات وزحمة مترو الانفاق وغلاء الاسعار ، بالتحديد قال لى ان علاقته بهذه البلد قد انتهت ، وكل يوم تنمو داخله مشاعر كره تجاه ما يمر به يوميا صديقى هذا اكثر من عرفتهم على هذه الارض محبة لكل من حوله ، يبدوا انه لم يعد مكان للبشر هنا ، الصبر قد نفد والامل . 

٤
لا شئ يدعوا للتفائل فى هذه اللحظة ، حتى فى تتابع بعض من هذه الكلمات ، نحن الان ندخل فى دائرة الفقد والتوهان ، النص الذى تريد ان تكتبه لن يكون متماسك ، كيف اكتب نص متماسك وروحى مهلهلة ، بين الغضب والحيرة والفقد وبعض من بطء سرعة الانترنت التى تفقدك الصبر سريعاً ، شكرا جزيلا لوصولك معى حتى هذا السطر من الحديث ، نحن الان ارواح مهزومة تعيش فى اوطان اصبحت بلا ثمن ، واقصى امانينا الحصول على تذاكر طائرات نهرب فيها مع من نحب الى خارج حدود رسمها لنا شخوص لا نعرفهم على وجه التحديد ولكنهم اختاروا لنا على وجه الدقة اما العيش فى سجن كبير او الغربة الدائمة بلا مكان محدد . 

٥ 
الان نعود الى موضوعنا الاساسى وهو مكانك فى الاوراق الرسمية و ميعاد حضورك وانصرافك ، مكانك فى الاوراق دائما ما تحدده مكانتك ولا شئ اخر . 

٣ سبتمبر ٢٠١٤





عن الحضور والانصراف من هذا العالم Reviewed by Mahmoud moustafa on 4:42 م Rating: 5
All Rights Reserved by محدش بيموت ناقص حلم © 2014 - 2015
Powered By Blogger, Designed by Sweetheme

Formulaire de contact

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.